التخطي إلى المحتوى

مدرسة الأمل للصم وضعاف السمع إعدادي مهني هي واحدة من المدارس الخاصة بتعليم ذوي الاحتياجات الخاصة من الصم والبكم وضعاف السمع، فيجب على الدولة توفير كل ما يلزم لذوي الاحتياجات الخاصة مراعاتهم والارتقاء بهم تحدي إعاقتهم حتى الشفاء، وهو ما سنعرضه هنا في طنطا اليوم.

مدرسة الأمل للصم والبكم وضعاف السمع إعدادي مهني

تهتم مدرسة الأمل يوميًا بإقامتها للإذاعة المدرسية في الثامنة صباحًا بحضور التلاميذ وهم في صفوف متوازية من البنات والأولاد، حيث تتم هذه الإذاعة عن طريق تعابير على لوحات من أجل توصيل الفكرة والهدف المنشود من هذه الفقرات الإذاعية، فتصل المعلومة بشكل سهل ومبسط لطلاب أصابهم الصم.

المناهج التي يتم تدريسها في مدرسة الأمل إعدادي مهني

يدرس طلاب مدرسة الأمل للصم وضعاف السمع إعدادي مهني نفس دراسة الطلاب العاديين ولكن بنسبة طفيفة من المعلومات، وتتمثل المناهج كالتالي:

  1. يتم حفظ بعض الجمل التي تحتوي على معلومات طفيفة نظرًا لضعف الذاكرة لديهم، بالإضافة إلى عدم قدرتهم على كتابة الجمل والمعلومات الصعبة ولكن يتثنى معرفتهم إلى كتابة أسمائهم وعناوين.
  2. نظرًا لعدم وجود أي قواعد لغوية لديهم، فهم يقومون بحفظ بعض الجمل ذات المعلومات الهامة ولكن يتم حفظها وعناء ومجهود كبير منهم، حيث يُعتبر تلك المجهود منطقي بالنسبة لصعوبة المناهج عامةً.
  3. تعتبر المناهج داخل مدرسة الأمل هي نفسها داخل المدارس العادية، ولكن الفيصل هو سنوات الدراسة بالنسبة للمرحلة الابتدائية، في سنوات الدراسة تكون 8 سنوات لقلة الفهم والإدراك للطالب الصم.
  4. يتم تدريس المناهج في مدرسة الأمل للطلاب بطريقة التواصل الكلي، وهي طريقة تعتمد على الإيماءات في لغة الإشارة ولغة الشفاه وكذلك بالحركات الجسدية إذا تم استدعاء الأمر.
  5. يقدم المعلمون في مدرسة الأمل لطلاب الصم ما يستطيعون فهمه ويمكنهم التعامل به في حياتهم مع باقي البشر، ولا يهتمون بتعليمهم ما يزيد عن حاجاتهم اللغوية في الفهم والإدراك.
  6. بالنسبة لمواد الدراسات الاجتماعية واللغة الإنجليزية والرياضيات يدرسون منها القليل البسيط، فلن تفيد معرفتهم للقواعد النحوية شيئًا ولكن يعتبر هذا جهدًا كبيرًا عليهم.

إقرء ايضاً : مدرسة الأمل للصم وضعاف السمع إعداد مهني

طرق تطوير العملية التعليمية وتنمية المواهب في مدرسة الأمل للصم

قرر مسئولي وزارة التربية والتعليم خلال العام الماضي الانتباه لتطوير التعليم بمدرسة الأمل للصم، ولذا فإن طرق تطوير العملية التعليمية وتنمية المواهب في مدرسة الأمل للصم جاءت كالتالي:

  1. إتقان لغة الإشارة للمدرسين في مدرسة الأمل، وذلك عن طريق إعطائهم دورات تدريبية من أجل تعليمهم لكافة المصطلحات التي يحتاج إليه الطلاب لتكون مصطلحات موحدة لجميع مدارس الصم.
  2. جعل المناهج مبسطة وسهلة ومختصرة لطلاب مدرسة الأمل للصم والبكم وضعاف السمع إعدادي مهني بحيث تكون إفادتهم كبيرة من المناهج، لتنمية المواهب لدى كل طالب ولتحقيق أمانيهم.
  3. الميزانية التي تعتمدها مدرسة الأمل من الجمعيات الخيرية للطلاب قامت ببناء سورًا كبيرًا بها يحمي الطلاب من كل أّذى، بالإضافة إلى مشاركات الطلاب في المسابقات المسرحية لإشباع رغباتهم.
  4. تساهم الميزانية أيضًا بجزء في مشاركة الطلاب في المعارض الفنية ومعرض الملابس السنوي والذي يعتبر من أهم المواهب لطالبات مدرسة الأمل والذي يعمل على تطوير قدراتهم المدفونة.
  5. تأمل مديرة مدرسة الأمل لأن يتم تطوير الخطة التعليمية بها، أملًا بأن يكون من المدرسة نموذجًا مشرفًا لمصر والعامل العربي مثل الأمريكية الصماء والتي أصبحت محامية بفضل اهتمام دولتها بها.
  6. وعليه فإن مديرة مدرسة الأمل للصم والبكم وضعاف السمع إعدادي مهني تتمنى أن ترى مثل هذا النموذج المشرف بفضل الجهود المبذولة لتطوير الخطة التعليمية في المدرسة.

إقرأ أيضاً :  تنسيق كلية الشرطة 2019

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *