التخطي إلى المحتوى

كيف ينتقل مرض الايدز، يعرف مرض الايدز بأنه مرض فيروسي يتسبب في نقص مناعة الشخص المصاب به، بالتالي يصبح الجهاز ضعيف بحيث لا يقدر على مهاجمة الأجسام المضادة، مما يتسبب في تدمير الجهاز المناعي كليا، ومن أعراض مرض الايدز الضعف والهزال، حيث يصاب المريض بالضعف في قدرته البدانية،وارتخاء العضلات، وتعب عام في جسده، وتظهر بقع على الجذع مع ألم شديد في الحلق، وهذه الأعراض تبقي لمدة لا تزيد عن أسبوعين، فيبدأ بعدها انهيار جسم المريض شيئا فشيئا، ومدة مقاومه هذا المرض تعتمد على قوه الجهاز المناعي للمريض، ونقدم لكم على موقع طنطا اليوم نبذة عن هذا المرض اللعين.

ما هي الطرق التي تؤدي إلي انتقال الايدز

  • من الأسباب الشائعة التي تتسبب في أنتقال مرض الايدز وتلعب دور هام في الإصابة، القيام بالعديد من العلاقات الجنسية الغير مشروعة، أو العلاقات الجنسية بين المثليين، ويترتب على تلك العلاقات العشوائية، انتقال الفيروس  من حامله إلى شخص أخر، فالإيدز ينتقل عن طريق الإفرازات المهبلية، والسوائل المخاطية.
مرض الإيدز
مرض الإيدز

كيف ينتقل الايدز بين مدمني المخدرات

  • يستخدم مدمني المخدرات ابراً ملوثه أثناء تعاطيهم المخدرات، دون إدراك لخطورة تباعت ذلك فتكون النتيجة تحول الأمر من الإدمان الذي يمكن العلاج منه، إلى الأصابة بفيروس الايدز القاتل الذي تكون نهايته الموت بكل تأكيد، لأنه ليس له علاج إلى الأن، فتبادل تلك الأبر الملوثة بين المدمنين يلعب دور رئيسي في انتقال المرض.
انتقال الايدز بين المدمنين
انتقال الايدز بين المدمنين

كيف ينتقل الايدز من المرأة الحامل إلي الجنين

  •  هناك احتمال كبير أن ينتقل الفيروس من الأم المصابة إلي الجنين خلال فتره الحمل، وذلك إذا لم تتناول أى أدوية وقائية،  وقد ينتقل إلى الجنين أثناء  عملية الوضع، أو بالرضاعة الطبيعية.
  • ينتقل أيضا المرض عن طريق الدم الملوث،  لذا يجب التأكد من سلامة دم الشخص المتبرع وخلوا من أى أمراض فيروسية لأنها بتأكيد سوف تنتقل للمتلاقي.
إقرأ أيضاً :  علاج فيروس سي بالتفصيل
aids
aids

علاج مرض الايدز

  • إلي يومنا هذا لا يوجد نوع علاج فعال للقضاء على الايدز، ولكن هناك علاجات متوفرة للتحكم في الأعراض والحجب من زيادتها، ومنع زيادة تدهور حاله المريض، يشمل العلاج نوعين هما: علاج مضاد للفيروسات، والذي بدوره يقلل جدا من تواجد الفيروسات، ويتم قياس تأثير العلاج على  نسبة الفيروسات في الدم، النوع الثاني من العلاج يلعب على الجانب النفسي للمريض من خلال وضعة مع مرض أخرين مصابين Aids، فهذا يساعد بشكل كبير  على التقليل من التوتر والضغط النفسي، للمصاب وعدم الشعور بالوحدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *