التخطي إلى المحتوى

الميكروب الحلزوني أو جرثومة المعدة أو الملوية البوابية هي نوع من أنواع البكتيريا التي تستطيع التعايش داخل المعدة والاثنى عشر، وتستطيع أن تحمي نفسها من عصارات المعدة عن طريق العيش في الطبقة المخاطية، ويُصاب الإنسان بها عن طريق تناول الطعام أو الشراب الملوث بهذه البكتريا، والميكروب الحلزوني مُعدي يمكن أن ينتقل من شخص مصاب لآخر سليم عن طريق تناول الطعام في نفس الوعاء أو السلام باليد، ويُعتبر الميكروب الحلزوني أحد الأسباب الرئيسية في الإصابة بقرحة المعدة، وخلال المقال التالي عبر موقع طنطا اليوم سنتعرف على علاج الميكروب الحلزوني بالأعشاب، وأسماء أدوية علاج الميكروب الحلزوني.

علاج الميكروب الحلزوني بالأعشاب

لقد أثبتت الدراسات فاعلية بعض الأعشاب في علاج الميكروب الحلزوني عن طريق التقليل من هذه البكتيريا، ولكنها لا تقضي عليها، لذا لابد من استشارة الطبيب أولاً قبل استخدام أي وصفة، ومن هذه الأعشاب:

علاج الميكروب الحلزوني
علاج الميكروب الحلزوني
  • العسل الطبيعي؛ له قدرة عالية على علاج الميكروب الحلزوني بشكل أسرع، كما أنه مضاد للبكتيريا والجراثيم.
  • الشاي الأخضر؛ له قدرة مذهلة على قتل البكتيريا الملوية البوابية وبطء نموها، فقد وجدت بعض الدراسات أنّ تناول الشاي الأخضر أثناء الإصابة يقلل من حدة الالتهابات، أما تناوله قبل الإصابة يمنع التهاب المعدة.
  • الثوم؛ يحتوي الثوم على خواص مضادة للبكتيريا، والتركيز على تناول فصين ثوم يومياً على الريق في الصباح يُنظف الجسم من السموم، ويقتل البكتيريا الضارة.
  • العرق سوس؛ له فاعلية كبيرة في التخلص من الميكروب الحلزوني عن طريق منعها من الالتصاق بجدران المعدة، كما له فاعلية كبيرة في علاج قرح المعدة.
  • قشور الرمان؛ تتمتع قشور الرمان المطحونة بفوائد رائعة أهمها قتل البكتيريا الموجودة بالمعدة، ويتم تناوله عن طريق خلط ملعقتين من قشور الرمان المطحون مع ملعقتين من الزنجبيل، وملعقة كركم، وعسل طبيعي وتناول ملعقة يومياً في الصباح على الريق.
  • براعم البروكلي؛ تعتبر من أفضل العلاجات الفعّالة في علاج الميكروب الحلزوني نظراً لاحتوائها على مادة سلفوراني التي تُقلل من البكتيريا الموجودة بالمعدة، وتُخفف من الأعراض.
إقرأ أيضاً :  علاج السيلوليت بالأعشاب

أسماء أدوية علاج الميكروب الحلزوني

علاج الميكروب الحلزوني
علاج الميكروب الحلزوني

 

يتم علاج الميكروب الحلزوني عن طريق تناول نوعان من المضادات الحيوية بالإضافة إلى دواء آخر يُقلل من حموضة المعدة حتى تستطيع المضادات الحيوية القضاء على البكتيريا بشكل أفضل، وهذه الطريقة تُسمى بالعلاج الثُلاثي، ويُحدد الطبيب نوعية الأدوية بناءاً على تاريخ المرض السابق للمريض، والحساسية تجاه بعض الأدوية ومكوناتها، وعادةً ما يتم الشفاء بعد إنتهاء العلاج ويتم التأكد عن طريق إجراء تحاليل البول أو البراز، وقد يحتاج المريض لتناول جرعة أخرى من العلاج، ومن أدوية علاج الميكروب الحلزوني:

  • الدواء الذي يُقلل من أحماض المعدة مثل: بانتيبراول، وإيسموبرازول، ورابيبرازول.
  • المضادات الحيوية مثل: كلاريثرومايسين، وميترونيدازول، وأموكسيسيلين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *