التخطي إلى المحتوى

الضغط العالي من أكثر الأمراض المنتشرة بين الأشخاص؛ حيث يصاب به فرد من بين كل خمس أفراد على مستوى العالم، ويتسبب في الإصابة بأمراض القلب، والسكتات الدماغية، وأمراض الكلى، وضعف البصر لذا يُطلق عليه القاتل الصامت؛ لأنه ليس له أعراض إلا إذا ارتفع عن معدله الطبيعي، ويستدل على ضغط الدم من خلال رقمين أحدهما ضغط الدم الانقباضي ونسبته الطبيعية تتراوح ما بين 120 إلى 140 مم زئبق، والآخر ضغط الدم الانبساطي ونسبته الطبيعية تتراوح ما بين 80 إلى 90 مم زئبق، وعند ارتفاع هذه النسب عن معدلها الطبيعي يكون ضغط الدم مرتفع ولابد من التدخل لعلاجه، وخلال المقال التالي عبر موقع طنطا اليوم نقدم لكم علاج الضغط العالي.

علاج الضغط العالي بالاعشاب

علاج الضغط العالي
علاج الضغط العالي
  • الكركديه مثله مثل بذور الرمان لهما دور هام جداً في خفض الضغط العالي، وللحصول على نتيجة سريعة تناول كوبان من الكركديه الساخن كعلاج للضغط العالي.
  • الزعفران؛ يمكن استخدامه عن طريق إضافته إلى الطعام أو عن طريق تحضير مشروب الزعفران وتناوله بشكل يومي.
  • الثوم؛ الثوم له قدرة مذهلة في خفض الضغط الانبساطي وتقليل نسبة الكوليسترول الضار بالدم، ويمكن تناوله عن طريق تناول ثلاث فصوص يومياً على الريق في الصباح.
  • الحبهان والزنجبيل؛ أثبتت الدراسات أنه عند خلط ملعقة صغيرة من الحبهان المطحون مع ملعقة صغيرة من الزنجبيل وتناولها يومياً مع كوب ماء يساهمان في علاج الضغط العالي، وتحسين الدورة الدموية.
  • بذور الكتان؛ تحتوي على الأوميغا3 التي تساهم في علاج الضغط العالي بصورة ملحوظة، كما تساهم في تقليل الكوليسترول الضار من الدم الأمر الذي يحمي الجسم من الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • بذور الكرفس؛ استُخدم الكرفس منذ القدم في علاج الضغط العالي لما له من أهمية كبيرة في هذا الشأن، وعند تناول منقوع بذور الكرفس فتعمل على خفض ضغط الدم.
إقرأ أيضاً :  علاج تليف الكبد وأسبابه ومراحله

علاج الضغط العالي بالأدوية

عند ارتفاع ضغط الدم عن معدله الطبيعي فلابد من تناول الأدوية المخصصة لهذه الحالة بعد مراجعة الطبيب المختص، ومنها:

علاج الضغط العالي
علاج الضغط العالي
  • الأدوية المدرة للبول؛ حيث تعمل هذه الأدوية على التخلص من الأملاح الزائدة في الجسم عن طريق الكلى مثل كلورثاليدون، وفوروسيميد.
  • أدوية حاصرات بيتا التي تساعد القلب على تقليل سرعة الإنقباض، وضخ كمية أقل من الدم وبالتالي انخفاض ضغط الدم مثل أتينولول، وبروبرانولول.
  • الأدوية التي تعمل على تقليل هرمون الأنجيوتنسين2 الذي يتسبب في ضيق الأوعية الدموية مثل كابتوبريل، وليزينوبريل.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم التي تعمل على منع الكالسيوم من الدخول إلى عضلات القلب الملساء الأمر الذي يُساهم في تقليل ضربات القلب، وإرتخاء الأوعية الدموية، وبالتالي انخفاض ضغط الدم مثل أملوديبين، وفيرباميل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *