التخطي إلى المحتوى

علاج الدوخة  سيكون محور حديثنا اليوم في موقع طنطا اليوم، ويقصد بها عدم شعور الشخص بما حوله في المكان، وتشوش الذهن، وعدم القدرة على التفكير، ففي تلك اللحظات القصيرة يقل تدفق الدم الي الدماغ، أو يسقط الشخص مغشي عليه، فاقداً الاتزان، والدوخة في الحقيقة لا تصنف على أنها مرض بل هي مقدمة أو دلالة على إصابة الشخص بمرضٍ ما لذا فهي تعتبر عارض مرضي، وهناك أسباب كثيره وراء هذا حدوثها، سنتعرف على بعضها وكيفية علاجها في السطور التالية.

ما هي الأسباب المؤديه للدوخه

  • هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي للشعور بفقدان التوازن وشعور الشخص بالدوخه المستمره، ومن أكثر الأسباب شيوعاً، الأنخفاض في مستوي السكر في الدم وهو من الأسباب الرئيسيه، أو الألتهاب في الأذن الداخليه للشخص، لأنها تؤدي لألتهاب في العصب، وهو المسؤل عن التوازن في جسم الأنسان، ومن الأعراض الشائعة المصاحبة للدوخة الشعور بالغثيان.
علاج الدوخة
علاج الدوخة
  • عدم شرب الماء أو جفاف الجسم، وفقدانه الكثير من السوائل دون تعويضها، يتسبب ذلك في فقدان توازن الشخص، ومن الممكن أن يفقد وعيه.
  • نزيف الدم من الأسباب المؤديه للدوخه سواء كان نزيف داخلي او خارجي.
  • التعرض للحر الشديد، وللشمس بشكل مباشر.
  • التنفس بشكل سريع والتوتر.
الدوخة
الدوخة

علاج الدوخه

يكون علاج الدوخه مبنيا على تشخيص الطبيب،ويكون غالباً سبب تلك الدوخه بسيط فلا داعي للقلق، لكن في حالة التكرار بصفة مستمرة، فيجب زيارة الطبيب، ليتدخل لأنها قد تكون حالة طارئة، ناتجة عن أزمه السكر، أو الجلطه الدماغية،  وفي حال كان السبب الجفاف يتم تزويد المريض بالسوائل اللازمة للعلاج، ويتم تصحيح ومعالجة العناصر الناقصه في جسم المصاب مثل عنصر البوتاسيوم و الصوديوم، ويتم السيطرة على حراره الشخص باستخدام خافض الحرارة، واذا كانت الدوخة مصحوبة بالغثيان أو الصداع، فيتم وصف المسكنات ومضادات التقيوء.

إقرأ أيضاً :  علاج الناسور العصعصي بعدة طرق آمنة
أسباب الدوخة
أسباب الدوخة

العلاجات المنزلية للدوخة

تزول الأعراض في الغالب دون الحاجه الي استخدام علاجات أو أدوية، ولكن إذا تكررت بشكل مزعج، فيجب التخلص منها عن طريق ما يلي:

  • يجب على الشخص تجنب التحرك بشكل مفاجيء، ويجب أيضا عدم استخدام الآلات الثقيله، والتوقف عن القيادة عند الشعور بالدوخه.
  •  تجنب الأستلقاء بشكل كامل على الظهر، ولكن يجب رفع الجزء الأعلي من الظهر قليلاً،حتي يزول  الشعور بالدوار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *