التخطي إلى المحتوى

علاج التوحد لم يصل لمرحلة تماثل الشفاء الكامل للمريض، ولكن طُوّرت مجموعة من العلاجات التي تساعد في تحسين سلوكيات الشخص المصاب ودرجة إستجابته وإدراكه للعالم من حوله، وسنتعرف معاً في هذا المقال على موقع طنطا اليوم على علاج التوحد المتطور وكيفية تأثيره على سلوكيات الشخص المصاب وبخاصة الأطفال.

علاج التوحد وتأثيره على سلوكيات المصاب:

علاج التوحد البسيط
علاج التوحد البسيط

وقد قسم العلماء والمتخصصون علاج التوحد لعدة أقسام، والتي يؤدي كلٍ منها دور في المرحلة العلاجية لتعديل سلوكيات المصابين بالتوحد، وتدريبهم ليعولوا أنفسهم، وقد إستجاب البعض والذين عولجوا في مرحلة مبكرة بفضل العلاجات :

العلاج الغذائي:

ويعتمد على الفيتامينات والمعادن والمكملات الغذائية التي من شأنها تحسين وظائف الدماغ، بالإضافة إلى مضادات الإكتئاب، والعلاجات التي تساعد في التحكم في سلوك مُعين.

العلاج بالأدوية:

تمت الموافقة على بعض العلاجات التي تساعد على تهدئة الأطفال ممن يعانون من التهيج العصبي ونوبات الغضب والعصبية الحادة، ومن تلك الأدوية ريسبيريدون “Risperidone”، وهو الدواء الذي يساعد في علاج العديد من التوحد لدى الأطفال.

علاج التوحد بالغذاء
علاج التوحد بالغذاء

العلاج البديل:

وهو مجموعة من العلاجات تعتمد في مضمونها على إزالة بعض المعادن من الدم، والتي تؤثر بدورها على سلوك المصاب بالتوحد مثل: العلاج بالإستخلاب والعلاج بإستخدام هرمون السيكريتين والأنظمة الطبيعية الشبيهة لأنظمة الجسم.

العلاج الفيزيائي:

يسهم العلاج الفيزيائي بنسبة كبيرة في تحسين المهارات الحركية والإدراكية للمصاب بالتوحد، حيث يعتمد في مضمونه على إحداث التوازن الحركي لدى المصاب، والعمل على ضبط الوضعيات الخاصة بالمشي والجلوس والوقوف بإعتدال.

العلاجات الوظيفية:

وهي تهدف لتحسين حياة المصاب بالتوحد من حيث إستهداف المشكلات الحسية الحركية، ومهارات الإعتماد على النفس بالنسبة للمصابين الأكبر سناً، ويتم الإعتماد على برامج متخصصة لتحقيق الأهداف الفردية التي تحقق التوازن الحسي حركي بشكلٍ ما، مما يحقق التقدم في سرعة الإستجابة للمثيرات من حوله.

إقرأ أيضاً :  أسباب تساقط الشعر عند النساء وطرق علاجه

أسباب إصابة الطفل بالتوحد:

علاج التوحد عند الأطفال
علاج التوحد عند الأطفال
  • وأرجع العلماء أسباب التوحد إلى عوامل وراثية يكتسبها الطفل من ذويه أو من أحد أقاربه.
  • وربما تكون عوامل بيئية بسبب إنتشار فيروس ما أو بسبب تلوث الهواء.
  • وربما تكون بسبب تعرض الأم أثناء الحمل للتسمم أو الطعام الملوث.
  • ومن أهم أسباب توحد الطفل هي طريقة ولادة الطفل، التي تسببت في حدوث ضرر دماغي مما تسبب في حدوث قصور في آداء الطفل الحركي ودرجة إستجابته للمثيرات من حوله.

إقرأ أيضاً:

علاج ضيق التنفس بالأعشاب

طرق علاج النسيان وأسبابه

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *