التخطي إلى المحتوى

علاج الإسهال للرضع من الأمور الهامة التي تهتم بها كل أم خلال الأشهر الأولي من ولادة الطفل، ويرجع ذلك الإسهال إلي إصابة الطفل بنزلات البرد نظرا لاختلاف الجو الذي كان يعيش فيه الطفل داخل بطن أمه، والجو الذي يعيش فيه بعد الولادة، كما أن نوعية الغذاء تكون قد اختلفت بالكامل، حيث يبدأ الطفل رحلته في الحصول علي الغذاء من خلال لبن الرضاعة، فتتوالي مشاكل الهضم المعروفة التي تنتهي بالطفل إلي الإسهال، ومن طنطا اليوم نعرض لك كل ما تريدين معرفته عن أسباب الإسهال عند الرضع، وكيفية علاجه، وأعراض الإسهال عند الرضع.

أسباب إصابة الطفل بالإسهال

يعتاد الطفل خلال فترة الحمل في الحصول علي غذائه من خلال الحبل السري المتصل ما بين الأم والرضيع، فلا يكون أي استخدام مباشر للجهاز الهضمي للطفل، وبناء علي ذلك يشعر الجهاز الهضمي للطفل بارتباك شديد عند الرضاعة لأول مرة بمجرد ولادته، لذلك يوصي الأطباء باهتمام الأم برضاعة طفلها حتي يتعود علي اللبن الطبيعي، ولذلك يتكون بمعدة الطفل الغازات الطبيعية لعدة شهور، حتى يعتاد الطفل علي الرضاعة الطبيعية من أمه بشكل يومي.

علاج الإسهال للرضع
علاج الإسهال للرضع

وهناك بعض الأطباء في حالات الآم البطن والإسهال المستمر للطفل يوصوا ببعض الأدوية العلاجية لفترة من الزمن لتجنب حدوث جفاف حاد للطفل، ولذلك يجب أن تلجأ الأم لاستشارة الطبيب عند إصابة رضيعها بالإسهال.

ومن الأسباب الأخرى التي تكون نقطة أساسية بإسهال الطفل إصابته بتلوث ناتج عن ابتلاعه بعض المتعلقات الملقاة علي الأرض، أو تناوله طعام غير صحي أو إصابته بالتهاب في اللوز، فجميع تلك الأسباب تعمل علي ارتفاع درجة حرارة الطفل بشكل كبير، مما يتسبب في أصابته الإسهال ومرض الطفل، لذلك يجب استشارة الطبيب بسرعة شديدة في حالة إصابة الطفل.

علاج الإسهال للرضع
الإسهال للرضع

أعراض الإسهال عند الرضع

كثرة التبرز للطفل لا تعني وجود الإسهال، فمن الطبيعي أن يقوم الطفل بالتبول والتبرز بشكل كبير في مراحل نموه الأولي وخاصة في أول ثلاثة شهور من الولادة، ولكن تكون أعراض الإصابة بالإسهال عبارة عن تغير لون البراز الخاص بالرضيع، بالإضافة إلي أن قوام البراز سائل بشكل كبير، وقد يصبح رائحته كريهة شيئا ما عن البراز المعتاد أن يخرجه الطفل من أمعائه بشكل يومي.

مع استمرار الإسهال لدي الطفل يصبح سائل كالماء، ومن هنا تبدأ علامات الجفاف عند الطفل، حيث يصبح وجهه شاحب وبشرته تميل إلي الصفرة، كما نلاحظ ضعف في أطراف الطفل وبكائه بشكل مستمر، ويفضل عند إصابة الطفل بالإسهال حرص أمه علي نظافته من البراز بشكل مستمر، حتى لا يصاب الطفل بأي التهابات نتيجة التبرز بشكل مستمر، ويمكن القيام أيضا بترطيب الطبقة الخارجية من بشرته، ويمكن القيام بذلك من خلال استخدام التنظيف المستمر لبشرة الطفل بالماء الدافئ، وبعض الزيوت الطبية المرطبة للجلد، لتجنب الحساسية وظهور الحبوب أو الاحمرار.

علاج الإسهال للرضع
علاج الإسهال للرضع

علاج الإسهال للرضع

من الطبيعي ظهور الإسهال للطفل الرضيع بمجرد ولادته، ولكن عند إتباع الرضاعة الصحيحة للطفل يتحول براز الطفل إلي قوامه الطبيعي، ولكن على الأم أن تحرص علي تدفئة طفلها بشكل مستمر، لحمايته من نزلات البرد التي تؤدي إلي الإصابة بالإسهال والآلام البطن المستمرة للطفل.

ويجب العلم أنه من الطبيعي أن يتعرض الطفل لنوبات متعددة من الإسهال في الأشهر الأولي من الولادة، لذلك هناك بعض الأمور البسيطة التي يمكن إتباعها لعلاج الإسهال مثل:

  1. إعطاء الطفل بعض السوائل المعوضة للجفاف.
  2. أجراء تحليل براز من أجل معرفة نوعية المرض المصاب به والعلاج الذي يجب عليه تناوله.
  3. إذا كان بدأ في تناول الطعام يمكنك أطعامه الموز، والأرز، والنشويات بصفه عامه، حتى تعمل على تقليل الأسهال.
  4. البعد عن الأطعمة التي تساعد على وجود الإسهال مثل الحلويات، والألبان، والأطعمة التي تحتوي على دهون، وألياف.
  5. غسل أيدي الطفل جيدا، وتغير الحفاض بشكل مستمر.

أقرأ أيضا:

  1. تعرف على فوائد الرمان المذهلة.
  2. تعرف علي علاج ارتفاع ضغط الدم وأهم أسبابه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *