التخطي إلى المحتوى

مرض الجلد العقدي أحد الأمراض البيطرية، التي تصيب البقر، ويتم تشخيص المرض بمجرد رؤية الأعراض بالعين المُجردة،حيث تظهر أعراض المرض من خلال ظهور طفح جلدي في صورة عقد مستديرة وصلبة على جلد البقر، ويسقط شعر الجلد في المناطق المُصابة، وقد أعلنت وزارة الزراعة أن هناك عدة محافظات في الجمهورية، قد ظهرت فيها إصابات للبقر بهذا المرض، وقد أعلنت الوزارة حالة الاستعداد تحسباً لأي حالات خطرة، مع توفير اللقاح اللازم لعلاج البقر، وتشكيل لجنة من أجل عمل كافة الخطوات اللازمة للسيطرة على الوضع، وتعويض المزارعين المُتضررين ويقوم فريق عمل موقع طنطا اليوم بتسليط الضوء على تلك الحالة بكافة تفاصيلها من خلال هذا المقال.

مرض الجلد العقدي

أسباب ظهور وانتشار مرض الجلد العقدي:

  • بسبب وجود العديد من البرك والمستنقعات بالقرب من الأراضي الزراعية، تنتشر الحشرات الناقلة للأمراض مثل الناموس، والتي تنقل المرض عن طريق الدم.
  • نتيجة عدم الإبلاغ من قبل المزارعين فور ظهور أولى حالات العدوى، ينتشر المرض بين الابقار في المزرعة.
  • إِعراب بعض المزارعين عن إعطاء اللقاح للأبقار الخاصة بهم، بهدف توفير ثمن تلك التطعيمات.
  • الحصول على لقاحات مجهولة المصدر، نظراً لأن سعرها أقل من اللقاح الذي توفره وزارة الزراعة.
  • ارتفاع تكلفة علاج الأبقار تسبب في تكاسل بعض المزارعين عن علاج أبقارهم المُصابة، مما يتسبب في انتقال العدوى بين الأبقار في المزرعة بالكامل.
  • التخلص من الحيوانات النافقة بطرق خاطئة، وإلقائها في المستنقعات والبرك، مما يزيد من انتشار الفيروس بين الأبقار في المزارع المجاورة.
  • عدم وجود حملات من قبل وزارة الزراعة تعمل على توعية المزارعين، وعدم الاهتمام بتنظيف البرك والمُستنقعات التي تتسبب في انتشار الحشرات.

كيفية علاج مرض الجلد العقدي:

  • تنظيف الحيوانات بشكل مُستمر، والحفاظ على نظافة الحظائر، والمناطق المُحيطة بها لتجنب الإصابة بالفيروس.
  • إِعطاء الأبقار مضادات حيوية لرفع مُعدلات المقاومة لدى الأبقار، من أجل تجاوز مراحل العدوى.
  • ضرورة استخدام خافض للحرارة، لتجنب خطر ارتفاع درجات الحرارة للأبقار المُصابة.
  • في حالة وجود حالة إصابة بين الأبقار من الضروري عزل الحالة عن باقي الأبقار، في مكان نظيف وخالي من أي مُخلفات، وجيد التهوية، ومُحاط بسلك لمنع مرور الحشرات وخاصة الناموس.

حقائق هامة عن مرض الجلد العقدي:

هذا المرض يُصيب الأبقار فقط، ولا توجد أي خطورة على الإنسان، كما أن تناول المضادات الحيوية يعمل على تحسين الحالة بصورة جيدة، ورفع مُعدلات المناعة لدى الأبقار، ولا يمكن علاج هذا المرض إلا من خلال اللقاح الذي توفره وزارة الزراعة، ينتقل هذا المرض في فصل الصيف وينتقل عن طريق البعوض والسيطرة عليه أمر بسيط للغاية ويمكن القضاء عليه بسهولة ولكن يجب نشر الوعي لدى الفلاحين من أصحاب الحيوانات وضرورة التوجه للعيادات الطبية فور ظهور أعراض المرض حتى لا ينتشر المرض في باقي الأبقار المجاورة ويتسبب في نفوقها.

.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *