التخطي إلى المحتوى

اسعار الاسمنت في مصر حالياً تمر بحالة من الارتفاع المُستمر، وذلك بناء على تزايد الطلب عليه في الآونة الأخيرة بشكل كبير للغاية، ونظراً لضخامة التكلفة الإنتاجية الخاصة بالأسمنت، يرتفع سعره في السوق المحلية، وقد أكدت عدة مصادر لموقعنا موقع طنطا اليوم، أن هذا الارتفاع في الأسعار، سوف يستمر الفترة المُقبلة أيضاً، وخاصة بعد إعلان “أحمد الزيني” رئيس شعبة مواد البناء في الغرفة التجارية بالقاهرة، أن هناك زيادة سوف تطرأ على سوق الأسمنت، مع بداية الأسبوع المُقبل، وسوف نتحدث من خلال مقالنا هذا، عن أسباب حدوث هذه الأزمة في الأسواق.

اسعار الاسمنت

الأسباب الحقيقية وراء أزمة ارتفاع أسعار الأسمنت:

مشكلة ارتفاع اسعار الاسمنت ليست مُشكلة وليدة اليوم، وإنما بدأت مع مطلع العام الحالي، واستمرت في التزايد ومع اقتراب هذا العام على الانتهاء، تتزايد حدة الأزمة بشكل كبير، فما هي الأسباب الحقيقية وراء تلك الأزمة، وما هو السبب الذي أدى إلى مثل هذا الحال؟

اسعار الاسمنت

يمكن تلخيص الأمر من خلال عدة نقاط وهي:

  • تزايد الطلب على الأسمنت في الفترة الأخيرة، في مُقابل عزوف بعض مصانع انتاج الاسمنت عن العمل، أدى إلى حدوث ضغط على بعض المصانع المسئولة عن إنتاج الأسمنت، الأمر الذي تسبب بدوره في هذا الارتفاع، وخاصة مع انتشار الكثير من المشروعات التعميرية في الفترة الأخيرة، سواء تلك الخاصة بوزارة الإسكان والتعمير، أو التي تخص القطاع الخاص، حيث تشهد البلاد في الفترة الأخيرة ازدهار كبير في الأبنية والمشروعات، مما تسبب في تزايد الطلب على مواد البناء بشكل كبير، مما أدى إلى هذا الارتفاع.
  • من جهة أخرى تتزايد طلبات التصدير للأسمنت بشكل كبير، حيث أن التقارير الأخيرة تؤكد زيادة صادر مصر من الاسمنت منذ عام ،2017 بنسبة تزيد عن 49%، مما يعني أن الإنتاج لا يكفي حاجة السوق سواء الداخلية أو الخارجية، مما يدفع المصانع إلى رفع السعر من أجل العمل على زيادة خط الإنتاج، لتغطية حجم الاحتياجات.
  • على صعيد آخر يتبرأ التجار من هذا الأمر، مؤكدين أن لا يد لهم في زيادة الأسعار بهذه الصورة، معللين الأمر بأنهم ليسوا أصحاب القرار في هذا الشأن، وأنهم مجرد وسيط بين المصنع والمُستهلك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *