التخطي إلى المحتوى

عندما يجتمع العلم والشر للأسف الشديد ينتج عنه كارثة بشرية، مثل لعبة الحوت الأزرق التي أخترعها شاب من المفترض أنه مثقف ومتعلم ومحل دراسته علم النفس، ولكنه على ما يبدو أنه كان إنسان مضطرب نفسياً فتم فصلة من الجامعة، ليقرر أن يستغل ذكاءه ودرايته بكيفية التحكم في النفس البشرية، من خلال لعبة الحوت الأزرق التي مات بسببها عشرات المراهقين حول العالم، وسوف نتحدث على موقع طنطا اليوم عن تفاصيل تلك اللعبة مع التحذير الشديد من محولة الاقتراب منها ولو بدافع الفضول.

تفاصيل لعبة الحوت الأزرق القاتلة

بتأكيد سوف يدفعكم الفضول لمعرفة ما السر وراء لعبة الحوت الأزرق، ولماذا  تقتل من يدخل إليها؟ ويقرر خوض التحديات التي تطلبها، ولكن احترسوا من فضُولكم! قد يتسبب  لا قدر الله في وقوع شيء سيء قد يصل للموت، لذلك سوف أطلعكم على أسرار تلك اللعبة حتى تشبعوا فضول المعرفة لديكم، وفي ذات الوقت تمتنعوا من الاقتراب منها.

الحوت الأزرق “The Blue Whale “

  • تلك اللعبة تجعل من يخوضها يعيش مأساة حقيقة حيث تخلق حاله من التشاؤم والاكتئاب، من خلال طلب القيام ببعض المهام المستحيلة والدموية بشكل كبير، حتى تصبح مشترك يجب أن ترسم صورة الحوت الأزرق على يدك بدبوس على سبيل المثال، من يرغب في فعل ذلك والشعور بهذا الألم، يجب ألا تجربوا مثل تلك الأمور.

  •  تتكون لعبة  The Blue Whale من 50 مهمة يتم تنفيذها على مدرا 50 يوم من تاريخ الاشتراك بها في البداية تكون المهام بسيطة في المرحلة الأولى من اللعبة، وبتدريج تزيد صعوباتها ما بين إيذاء نفسك ومن حولك.
  • خلال مراحل اللعبة القاتلة، يتم تمهيد اللاعب لعملية الانتحار في اليوم الخمسين، بناء على ترتيب الأحداث سوف يكون المشترك مهيأ نفسياً لقتل نفسه بمجرد الطلب منه.
  • من ضمن مهام The Blue Whale الاستماع إلى مقاطع موسيقية غريبة ومرعبة، والاستيقاظ في منتصف الليل بعد أن ينام الجميع ومشاهدة أسوء أفلام الرعب، مما يجعل الشخص يعيش حاله من الضيق والاكتئاب النفسي.
إقرأ أيضاً :  موقع ديسكفري discovery education لطلاب أولى ثانوي

  • في مرحلة معينة عندما يؤدي لاعب الحوت الأزرق العديد من المهام السرية والمريبة، ويكون هناك حاله من الثقة بينه وبين المسئولين على اللعبة سوف يتحدث معه أحد الأشخاص عبر سكايبي، ويجعله يشاهد أبشع الأمور قد تصل إلى مشاهدة أشخاص وهم يقتلون أنفسهم.
  • لا أستطيع تخيل قبح الشخص الذي ابتكرا مثل تلك اللعبة والذي أراد أن يدمر جيل من الأطفال والمراهقين الذين يعانون من مشاكل نفسية وأسرية تدفعه لخوض مثل  تلك التجارب المرعبة.
  • إذا لاحظت أن أحد أصدقاءك أو أبناءك أو أقاربك يتصرف بطريقة غريبة، ويميل إلى العزلة وظهور علامات غريبة على جسمه، فهو غالبا قد وقع ضحية تلك الألعاب في تلك الحالة، يجب أن تساعده فوراً ولا تتركه فريسة لمثل تلك الأمور، حتى لو أستدع الأمر طلب المساعدة من أشخاص متخصصين.

تحريم ومنع لعبة الحوت الأزرق

لقد حرمت العديد من البلاد العربية لعبة الحوت الأزرق، وذلك بعد سقوط عشرات الضحايا من الأطفال والشباب وبالأخص في جمهورية مصر العربية، ولقد تم القبض على مبتكر اللعبة فليب بوديكين منذ العديد من السنوات بتهمة التشجيع على الانتحار،وبسؤاله عن سبب قيامه باختراع مثل تلك اللعبة المدمرة، قال أنه يمنح الأشخاص السعادة الأبدية ويساعدهم على التخلص من حياتهم التعيسة وإليكم اقتباس بعض كلماته:

“نعم لقد فعلت، نعم أفعل هذا بشكل حقيقي، لكن لا تخافوا، ستفهمون ما فعلته يوما ما، لقد ماتوا سعداء، لقد وهبتهم ما لم يحصلوا عليه طوال حياتهم، الفهم الجيد والعلاقات الإنسانية القوية”.

أقرأ أيضا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *