التخطي إلى المحتوى

أبرز المشاكل التي واجهت معلمين أولى ثانوي وحلها يواجه المعلمين بشكل عام كثيرًا من المشاكل مع الطلاب أثناء الدراسة، ولذا يجب على كل معلم أن يكون لديه مرونة وتمرسًا لمزاولة هذه المهنة وأن يكون لديه القدرة على تحمل الضغوطات التي تقابله في المهنة، فتابعونا على موقع طنطا اليوم لمعرفة هذه المشاكل وطرق حلها.

أبرز المشاكل التي واجهت معلمين أولى ثانوي وحلها

يواجه المعلم أثناء مزاولته لمهنة التدريس كثير من أنواع الطلاب المتفاوتة عقولهم وتطوراتهم ناحية الدراسة، وعليه فلابد أن يكتسب مهارات مختلفة وخبرات متنوعة تهيئه وتساعده على التعامل مع جميع أنواع الطلاب، وعليه فيجب على كل معلم الاهتمام جيدًا بالطلاب لتنشئة جيل تنهض به الأمة.

المشاكل التي تواجه معلمين مادة الأحياء لطلاب أولى ثانوي

لا تخلو مهنة التدريس من المشاكل للمعلمين التي تواجههم أثناء الدراسة، ومن أبرز المشاكل التي تواجه معلمين مادة الأحياء لطلاب أولى ثانوي هي:

  • المعامل التي يتم فيها شرح مادى الأحياء غير مؤهلة بالإمكانيات التي تسمح بشرحها. وكذلك الشرائح التي تستخدم في الشرح غير واضحة مما يعجز المعلم عن أداء شرحه بشكل وافي.
  • تطور المناهج الدراسية بشكل كبير، فيبقى محتواها مشابهة لمحتوى طلبة الجامعات مما يسبب عجز للمعلمين والذي ليس لديهم الخبرة الكافية ولا التدريبات المكثفة لتدريس هذا المحتوى.
  • وسائل التكنولوجيا الحديثة الواجب توافرها في المعمل لتكون في مستوى المنهج المقدم غير متوافرة؛ مما يسبب للطلاب بطيء الفهم أو عدم الفهم بشكل عام لصعوبة توضيح المنهج أو تسهيله لهم.
  • مادة الأحياء تتسم بأنها مادة كبيرة جدًا وتحتوي على كثير من التجارب العلمية؛ ونظرًا لطول المنهج فلا يوجد الوقت الكافي لممارسة الجزء العملي من المنهج للطلاب.
إقرأ أيضاً :  مدرسة طفلي المسلم الابتدائية الخاصة

ولذا يجب على وزارة التربية والتعليم تقديم حلولًا سريعة، لأن هذه هي أبرز المشاكل التي واجهت معلمين أولى ثانوي وحلها لابد له من تدخل سريع.

المشاكل الصادرة من طلاب أولى ثانوي وكيفية حلها

يواجه المعلمين أثناء مزاولة مهنتهم بعض المشاكل التي تتسبب في كثير من الإزعاج لهم، ومن أبرز المشاكل الصادرة من طلاب أولى ثانوي وكيفية حلها كالتالي:

1- الضوضاء التي يصدرها الطلاب أثناء الشرح

لابد أن يتأقلم معها المعلم وأن يتفهم المرحلة العمرية للطلاب، فيعمل على تقييم سلوكهم على أسس علمية سليمة أساسها القيم والأخلاقيات.

2- أن ينتبه المعلم للأخطاء التي يرتكبها الطلاب

سواء مع بعضهم البعض أو تجاه المعلم، فعلاجها ألا يأخذ الخطأ عقابًا كبيرًا إذا لم يكن يستحق تلك العقاب لكي لا يأخذ الخطأ اكبر من حجمه.

3- أبرز المشاكل التي واجهت معلمين أولى ثانوي وحلها يكمن في لفت نظر الطلاب إليها وتتركز في انصرافهم عن الشرح وعدم التركيز

  • وهذا نتيجة عدم وجود أي جدوى لتلك المحتوى وعليه فيجب أن يتحدث المعلم مع الطلاب بأسلوب يبسط المعلومة لهم ويبرزها بشكل بسيط وأسلوب مشوق يجذب انتباههم.
  • أن ينتبه المعلم جيدًا للحالة النفسية للطالب، فعند وقوع خطأ من الطالب فعليه تنبيهه مرات عديدة لئلا ينتبه لخطأه. فعقوبته بشكل مبالغ فيه وتعقبه والترصد له يؤثر على حالته النفسية. فقد يتسبب له العقاب نفوره من المدرسة وعدم الرغبة في الذهاب إليها، مما يؤثر على سوء الحالة الدراسية.

4- طول المنهج يتسبب في عجز المعلم عن تقديم شرح مبسط ووافي للطلاب

ففي هذه الحالة يجب المحاولة مع الطلاب مرارًا وتكرارًا لتبسيط المعلومة جيدًا لكي تناسب مستوي الطلاب.
هذه هي أبرز المشاكل التي واجهت معلمين أولى ثانوي وحلها يعتمد اعتمادًا كليًا على المعلم وعلى خبراته التعليمية في التعامل مع المشاكل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *